الفريج من حلب: معركتنا مستمرة لإعادة الأمن إلى جميع أراضي سورية … الجيش يواصل تقدمه.. ويدعو أهالي الأحياء الشرقية إلى العودة إلى منازلهم

السبت, 03 ديسمبر 2016
الكاتب الوطن
قسم فرعي: محلي

بينما كانت وحدات الجيش العربي السوري تواصل تقدمها فيما تبقى من الأحياء الشرقية لمحافظة حلب كان نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع فهد جاسم الفريج يؤكد من داخل هذه الأحياء على أن «معركتنا مع الإرهاب مستمرة لإعادة الأمن إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية»، على حين دعت القيادة العامة للجيش أهالي المناطق التي استعادها الأخير للعودة إلى منازلهم.

وأمس تكللت عملية الجيش العسكرية جنوب شرق حلب بنجاح بسيطرته على حي كرم الجزماتي بعد أن تقدمت وحداته المتمركزة في السكن الشبابي الذي هيمن عليه الخميس وكسر خطوط دفاع المسلحين المتقدمة، ما اضطرهم إلى الانسحاب نحو حي ضهرة عواد في ظل انهيار معنوياتهم ومقدرتهم على الصمود في وجه الجيش العازم على تحرير كل أحياء سيطرتهم، بحسب قول مصدر ميداني لـ«الوطن»، أكد أن الجيش تابع تقدمه باتجاه حي كرم ميسر ولقن المسلحين دروساً في حرب الشوارع أرغمتهم على التراجع عن معظم مساحة الحي تحت ضغط عدد قتلاهم المرتفع.

بموازاة ذلك شن الجيش هجوماً على المسلحين في كرم الطراب وسيطر بسرعة على الحي، كما تقدم في عمق حي الحلوانية، ووصل إلى مستديرته الإستراتيجية، على حين دخل حي الشيخ لطفي وهيمن على كتل بناء جديدة وبساتين داخله، في أقصى الجنوب الشرقي من المدينة.
في الأثناء وبتوجيه من القائد العام للجيش والقوات المسلحة الرئيس بشار الأسد قام الفريج بجولة ميدانية تفقد خلالها عدداً من المواقع والنقاط العسكرية في حلب وريفها على اتجاه الشيخ سعيد، والنقارين، وغرب مطار النيرب، قبل أن يقوم «بزيارة مساكن هنانو وحي بني زيد ومعبر الكاستيلو» وفق ما ذكرت وكالة «سانا».

وبعدما نقل للمقاتلين في مواقعهم «محبة الرئيس الأسد وتقديره لتضحياتهم وبطولاتهم»، أكد أن «معركتنا مع الإرهاب مستمرة لإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية».
واطلع الفريج «على الإجراءات والتحضيرات التي يتم تنفيذها لتأمين احتياجات المواطنين الذين حررهم الجيش العربي السوري من سطوة الإرهاب وأمن خروجهم من الأحياء الشرقية للمدينة»، قبل أن تصدر القيادة العامة للجيش بياناً مساء أمس دعت فيه «سكان الأحياء الشمالية الشرقية لمدينة حلب للعودة إلى منازلهم بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى تلك الأحياء وباشرت مؤسسات الدولة بإعادة تأهيلها».

في الغضون دعا محافظ حلب حسين دياب خلال اجتماعه أمس مع أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة والمدينة والمديرين المركزيين في الأمانة العامة للمحافظة ورؤساء القطاعات الخدمية إلى ضرورة «الاستنفار الكامل لتقديم جميع الخدمات إلى الأحياء التي أعاد إليها الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار لتسهيل عودة الأهالي إليها».

عين الجمهورية