في افتتاح الليغا: الريال حقق المطلوب خارج الديار وبرشلونة يستعيد التوازن

الاثنين, 21 أغسطس 2017
الكاتب عين الجمهورية
قسم فرعي: كرة قدم

استهل ريال مدريد بنجاح رحلته نحو الاحتفاظ باللقب لأول مرة منذ 2008 بفوزه 3-صفر على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لكن قائده سيرجيو راموس تعرض للطرد في اللحظات الأخيرة ليحصل على البطاقة الحمراء رقم 23 في مسيرته.

وفاز فريق برشلونة لكرة القدم 2-صفر، الأحد، على ضيفه ريال بيتيس في أول مباراة تستضيفها المدينة منذ الهجومين، الذي أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة العشرات، الخميس الماضي. وبعبارة "كلنا برشلونة" حيا ملعب كامب نو التابع لفريق برشلونة ضحايا الاعتداءين، في حين ارتدى لاعبو شريطا أسود على سواعدهم وقمصانا تحمل كلمة برشلونة بدلا من اسمائهم. وتعالت صيحات 99354 متفرجا في المدرجات (ثلثا سعة الملعب) أنشدوا عبارة "نو تينك بور" أو ما معناه "أنا لست خائفا"، في أول مباراة لبرشلونة في افتتاح الموسم الجديد للدوري الإسباني.

وانتشرت في المدرجات يافطات تكريما للضحايا تحمل عبارة "توتس سوم برشلونة" اي "كلنا برشلونة"، وعبارة أخرى من نشيد النادي الكاتالوني معناها "لا يستطيع أحد إرغامنا على الانحناء".
في المقابل، ارتدى لاعبو الفريق الضيف قمصانا كتب عليها "ريال بيتيس مع برشلونة"، إضافة إلى صورة تجمع لاعبي الفريقين مع بعضهم تعبيرا عن الأخوة.
وبالعودة لمجريات المباراة، حول ألين توسكا مدافع بيتيس تمريرة عرضية من النشيط جيرار ديلوفو بالخطأ داخل مرماه في الدقيقة 36، كما صنع لاعب إيفرتون السابق العائد إلى ناديه القديم الهدف الثاني الذي سجله سيرجيو روبرتو في الدقيقة 39.
وكان ليونيل ميسي مسؤولا عن الإبداع في برشلونة، ووضعت مسؤولية أكبر على عاتقه في ظل غياب لويس سواريز وأندريس أنيستا، لكن إطار المرمى حرم اللاعب الأرجنتيني من التسجيل في الشوطين.
عين الجمهورية